اسوار نت - حرية سقفها السماء
حرية سقفها السماء

ترامب من البيت الأبيض: لا تخافوا «كورونا»

31

بعد 4 أيام قضاها في مستشفى والتر ريد العسكري، للعلاج من مرض كوفيد-19 الذي لم يُشفَ منه بعد، عاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أدراجه الثلاثاء، إلى البيت الأبيض .
وفور عودته، وجه دعوة لمواطنيه “للخروج” لكن مع “توخّي الحذر”، عبر رسالة مصورة، بثها على حسابه على تويتر، وذلك على الرّغم من وفاة أكثر من 210 آلاف أميركي بالوباء.
وقال “لا تخافوا منه، ستهزمونه”، مضيفاً “لا تدعوه يسيطر على حياتكم، اخرجوا، توخّوا الحذر”.
وفي ما خصّ إصابته شخصياً بالفيروس التي استدعت نقله إلى المستشفى في ضاحية واشنطن حيث مكث أربعة أيام لفت الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقرّرة بعد أقلّ من شهر إلى أنّه ربّما اكتسب “مناعة” ضدّ الفيروس. وأشار إلى أنه الآن أفضل وربّما يكون منيعاً”.
إلى ذلك، قال “عندما أصبت بالفيروس كنت على خط المواجهة الأول، لقد توليت القيادة، بصفتي قائدكم كان لزاماً علي أن أفعل ذلك، كنت أعلم أن هناك خطراً، وأنّ هناك مخاطرة، لكن لا بأس بهذا”.
كما أقرّ الرئيس الجمهوري بأنّه لم يكن يشعر سابقا أنه على ما يرام، لكنه قبل يومين شعر بتحسن، قائلاً “لقد شعرت بأنني ممتاز، وأفضل مما كنت عليه قبل عشرين عاماً”.
وتابع رسالته التطمينية إلى مواطنيه قائلاً لهم “لدينا أفضل الأدوية في العالم، كلّ شيء يسير بسرعة، كلّها (الأدوية) بصدد المصادقة عليها، واللقاحات آتية بين لحظة وأخرى”.
يذكر أن ترمب كان أعلن الجمعة إصابته وزوجته ميلانيا بالفيروس، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلانه إصابة مستشارته هوب هيكس.
وقال في تغريدة على حسابه على تويتر في حينه إن نتيجة الفحص الذي خضع له وزوجته، أتت إيجابية، مضيفاً أنه بدأ في الحال بإجراءات العلاج.
والتقط الرئيس الأميركي العدوى على ما يبدو من مستشارته هوب هيكس، التي رافقته الثلاثاء والأربعاء الماضي على متن الطائرة، في رحلته إلى كليفلاند لحضور المناظرة الرئاسية الأولى، ولحضور تجمع انتخابي في مينيسوتا.
وقبل يومين، أفاد أطباؤه بأنه قد يتمكن من العودة إلى البيت الأبيض إذا استمرت حالته في التحسن.

اضف رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.